أدم تم فصله من الحضانه بسبب مرضه والطفل يقول إنه كان مؤدب لا بعمل دوشه ولا بنام

الطفل الصغير البريئ أدم تم فصله من الحضانه بسبب شكله لأن شعره متساقط وأصبح رأسه أصلع تماماً بسبب علاجه من الميكروب السبحي فتسبب هذا إلي تساقط شعره.

تفاصيل الحادث:

في حضانه بأمبابه كان الطفل أدم يذهب للحضانه حتي تفاجأت الأم برساله علي الوتس من مديره المدرسه تخبرها ألا تحضر أدم مره أخري للحضانه وتحججت المديره أنها خائفه علي ادم بسبب مناعته ضعيفه ظناً منها أنه مصاب بالسرطان وخوف أن يعدي زملائه واهل الأطفال يخشون ذلك.

وقالت الأم”إبني كويس كل الحكايه إن كان عنده ميكروب سبحي تسبب في تساقط شعره ولكنه تعافي تماماً وكان يحتاج وقت فقط لينمو شعره ويبدوا طبيعيا”

تعرض الطفل الصغير ذو الملامح البرئيه والقلب الأبيض للتنمر بأسوء أشكاله بحرمانه من الحضانه ورد قائلاً”بأنه لن يذهب مره أخري للحضانه لأنهم زعلوا ماما وأضاف إلي إنه عمره منام في الفصل أو عمل دوشه فهو طفل صغير لا يعلم معني التنمر بعد.

أكملت الأم نجلاء إبراهيم بإنها سوف تقوم بنقله لحضانه أخري قالت”بأن الحضانه علي مستوي جيد ومتقبلين ادم وسيعملون حفل إستقبال له”

وقالت إنها حزينه ومش مسامحه المعلمه علي ماقالتله وفعلته من تنمر ضد إبنها لأنه مالوش ذنب في شعره المتساقطه وشكله مش مؤذي وغير معدي وإنها ستخاف علي أبناء الناس مثلما تخاف علي إبنها وحتي لو كان عنده السرطان فهو مرض غير معدي.

وقالت إن جالها دكاتره من مستشفي الأورام يرون أدم وفق كلام المديره ولكن وجدوا ان أدم بصحه جيده ومرضه مش معدي.

وأوضحت الأم بورق التحليلات الخاصه لأدم بأنه أصيب بالروماتيزم وتم علاجه من الميكروب السبحي وصحته الأن بخير وشعره يحتاج فقط لوقت حتي ينمو مره أخري.

وأضافت إن لا أحد له الحق في السؤال عن شكل أدم والتنمر عليه حتي عندما كان الناس بيسألوهاوهي ماشيه بيه في الشارع ماله لم تكن تجيب أحد.

وقالت المديره بأن أولياء الأمورو بالفعل إشتكوا وأوضحت لهم أنه لا مشلكه في مرض أدم ولا خوف علي أطفالهم منه، ولكن في النهايه فعلنا الصح له هو وزمايله.

وأكملت أن المشكله في تغيير الجو وإصابه الأطفال بالفيروسات والبرد وخوفت أن يتعدي أدم من أي زميل له.

ونهت الأم كلامها بأنها غير مسامحه المديره التي جعلت إبنها يشعر بهذه المشاعر الحزينه وقال الطفل الصغير بأنه لا يريد الذهاب للحضانه مره أخري لأنهم أحزنوا ماما.

تحاليل أدم:

تحاليل الطفل أدم
تحاليل أدم
تحاليل الطفل أدم
تحاليل أدم
تحاليل الطفل أدم
تحاليل أدم

إقرأ أيضاً:

Leave A Reply

Your email address will not be published.