أعراض سرطان الثدي وأسبابه وطرق تشخيصه وعلاج سرطان الثدي

سرطان الثدي “BREAST CNCER” هذا الشبح الذي يؤرق الكثير من السيدات فلا توجد أنثي إلا وتخاف منه فهو يصيب النساء بالأكثر قد يصيب بالرجال ولكن بنسبه أقل.

ولكن المطمئن أن الأطباء حققوا إنجاز كبير في الكشف المبكر عن هذا المرض الخبيث مما جعل هناك إنخفاض في نسب الأشخاص الذين يتوفون بسبب هذا المرض وأصبح إستئصال الثدي بالكامل نادر أصبح هناك علاجات كثيره وإستئصال ح[زئي للمنطقه المصابه فقط.

أعراض الإصابه بسرطان الثدي:

  • يحدث تغيير واضح في حجم وشكل الثدي.
  • تسنن وتسطح الجلد الذي يغطي الثدي.
  • أحياناً يظهر ماده حمراء او شفافه تخرج من الثدي.
  • تسنن الحلمه وإنكماشها.
  • إحمرار الجلد الذي يغطي الثدي أو إنكماشه مايشبه قشر البرتقال.
  • وجود كتله ضمن أنسجه الجلد تختلف عن نسيجه الطبيعي.
  • تورم في أحد الأبطين والترقوه وتنفخ كبير لدي الشخص المصاب.

عوامل تساعد في الإصابه بسرطان الثدي:

أولاً الوراثه:

تزداد إحتماليه الإصابه بسرطان الثدي كلما كان هناك تاريخ وراثي لأحد أفراد العائله وأصيب بهذا المرض.

ثانياً العلاج بالهرمونات:

إذا زادت فتره العلاج بالهرمونات البديله فتره طويله تعدي العشر سنين فهي تؤثر سلباً علي نظام وخلايا الجسم وخاصه عند النساء الذين يتناولون حبوب منع الحمل.

ثالثاً عدم الإنجاب أو تأخر الإنجاب:

الولاده تحمي جسد المرأه من الإصابه بسرطان الثدي وتأخرالولاده تعرض الجسد للمزيد من هرمون الأستروجين فيزيد من فرص الإصابه بسرطان الثدي.

رابعاً التعرض للتلوث الكيماوي :

تعرض المرأه للمبيدات الحشريه والهيدركربونات العطريه ومركبات ثنائي الفينيل وغيرها.

خامساً طبيعه حياتها:

قله ممارسه الرياضه يعرضك سيدتي لمخاطر الإصابه بالسرطان الثدي وكثره الجلوس بلا حركه يعرضك لهذا المرض اللعين والسمنه المفرطه خطر أيضاً.

سادساً العلاج بأستخدام الإشعه:

خطر جداً التعرض للأشعه وخاصه في منطقه الصدر فهو يضر الخلايا وتخرج عن طبيعتها التي خلقها الله سبحانه بها فتتحول لخلايا سرطانيه.

سابعاً العمر والنوع:

تزداد الإصابه به خاصه عند النساء عن الرجال وتزاد كلما تقدمت المرأه في السن فتصبح المرأه بعد سن 45 عرضه للإصابه به.

ثامناً حدوث الحيض في سن مبكر:

تزداد نسبه حدوثه مع الفتيات التي جائت لها الحيض في سن مبكر قبل سن الثانيه عشر.

تاسعاً خلل جيني:

مثل جين كيناز وجين رنج وجين رقم p53 كل هذه الجينات وغيرها تزيد من نسبه الإصابه بسرطان الثدي وتزيد أيضاً إذا كان أحد من العائله يعاني من هذه العيوب الوراثيه تزيد إحتماليه 50% في الإصابه به.

تشخيص سرطان الثدي
تشخيص سرطان الثدي

طرق تشخيص سرطان الثدي:

الخزعه”biopsy” :

أكثر التحاليل القادره علي كشف وجود خلايا سرطانيه أم لا ومدي الحاجه للتدخل الجراحي أم لا ونوع العمليه المطلوبه.

أنواع الأختزاعات:

  • إختزاع بالتدخل الجراحي.
  • إختزاع تجسيمي.
  • إختزاع بالإبره الرفيعه.
  • إختزاع بالإبره التخينه.
  • وضع سلك معدني.

الموجات فوق الصوتيه:

هي أشعه نقوم بتمريرها علي الثدي لمعرفه إذا كانت الكتله الموجوده هناك صلبه أم لا.

فحوص وراثيه وجينيه:

إذا وجدت في العائله حاله مرضيه أو أكثر من سرطان الثدي فالفحص يساعد في معرفه جين brca أو عيوب جينيه تنتقل في العائله بين الأجيال ويتم إستخدامها في حالات معينه لتجبن الخطأ.

فحص مستقبلات البروجسترون و الأستروجين:

يتم هذا الفحص بفحص وجود المستقبلات الهرمونيه في الخلايا التي تم نزعها عن طريق الخزعه.

علاج سرطان الثدي
علاج سرطان الثدي

علاج سرطان الثدي:

أولاً الجراحه:

إستئصال الثدي بالكامل أصبح إجراء نادر وأصبح إستئصال جزء المصاب فقط أو الورم فقط.

وتشمل الجراحه مايلي:

إستئصال الغده اللمفاويه الإبطيه:

إذا وجد الطبيب علامات وجود ورم في الغدد الحارسه فعلي الطبيب أن يستئصل كل الغدد الليمفاويه تحت الإبط.

إستئصال الورم السرطاني:

في الغالب عمليات إستئصال الورم السرطاني يليها علاج إشعاعي وهذا إجراء إحترازي للقضاء علي كل الخلايا السرطانيه التي قد تكون بقت بعد الإستئصال.

أنواع جراحات إستئصال الورم السرطاني:

  • الإستئصال الجزئي من الثدي.
  • الإستئصال البسيط.
  • الإستئصال الكلي للثدي.

جراحه لإعاده الترميم:

هذه العمليه تجري إذا كانت المرأه التي إستئصلت جزء من الثدي أو الثدي كله في إعاده بنائه ولكن لابد من إستشاره الطبيب فليس كل السيدات قابلين لإجراء هذه العمليه وتحدثي مع طبيب التجميل ليحدد لكي أكثر العلميات ملائمه لحالتك لتحصلي بها علي أفضل النتائج.

نتمني أن يكون المقال مفيد لكي سيدتي وإنتظرينا في الكثير من المقالات الهادفه عبر موقع عالم المرأه.

إقرأ أيضاً:

1 Comment
  1. […] أعراض سرطان الثدي وأسبابه وطرق تشخيصه وعلاج سرطان الثد… […]

Leave A Reply

Your email address will not be published.