حكم تنظيف الحواجب للمرأه المسلمه

إختلف العلماء في حكم الأخذ من شعر حواجب المرأه وسنعرض عليكم أراء كبار العلماء والمذاهب.

أولاً المالكيه:

قد كان رأيهم إلي جواز حلق المرأه كل شعرها عدا شعر رأسها ويشمل ذلك نمص الحواجب ونهوا فقط المرأه المنهيه عن ذلك كالمتوفي زوجها.

ثانياً الحنفيه:

قالوا إلي جواز الأخذ من الحاجب إذا كان الهدف هو تزين المرأه لزوجها وأخذوا أن النهي إذا أرادت المرأه التزين للأجانب وقالوا أن تحريم تزين المرأه لزوجها فالتزين أمر مطلوب في حق الرجال والنساء.

ثالثاً الحنابله:

وذهبوا إلي تحريم نمص الحواجب والأخذ منه وأستدلوا في ذلك إلي تحريم النمص واللعن لا يقال إلا علي فعل محرم. ولكن ابن الجوزي كان له رأي أخر حيث أجاز النمص وقال أن النهي جاء في ثلاث حالات هما:

  • إذا كان النمص شعار للفاجرات فهن المقصودات بالنهي.
  • أو إذا كان الغرض الضحك والتدليس علي الرجل.
  • إذا كان تغيير لخلق الله كالوشم فهذا محرم.

رابعاً الشافعيه:

وذهبوا لأن إذا أخذت المرأه من الحاجب لا ضرر في ذلك إذا كان بأذن الزوج، ولكن الإمام النووي ذهب لغير ذلك حيث قال أن هناك حرمانيه في الأخذ من شعر الحاجب ولم يجوز للمرأه سوي إزاله شعر الشارب وشعر الشارب إذا نبتا فقط.

حكم إزاله شعر من الحاجب للمرأه
حكم إزاله شعر من الحاجب للمرأه

ملحوظه:

الأمر شائك ومحير ولكن الأرجح في هذا هو رأي الحنابله والذي جاء بحرمانيه الأخذ منها فهو الأحوط والذي يستثني من كان له سبب مشرو لإزاله الشعر مثل أن يكون شعر حاجب المرأه تخيناً يشبه جاجب الرجل فتزيل منه بالقدر الذي يجعلها لا تشبه الرجال أو حاجبيها متصلان فتزيل هذا الإتصال أو يكون حاجبها شكله سئ ويسبب لها الإحراج فتزل منه بالقدر الذي يزيل عنها هذا الإحراج ماكان من فوق الحاجب أو أسفله ولكن بإذن الزوج أو إذا طلب هو هذا ليراها بشكل أجمل.

نتمني أن يكون المقال مفيد لكي سيدتي وإنتظرينا في الكثير من المقالات المفيده عبر موقع عالم المرأه.

إقرأ أيضاً:

Leave A Reply

Your email address will not be published.